المتابعون

الجمعة، 16 ديسمبر، 2011

خذوا ثوبكم أيها النبلاء




دارت كل مصانع النسيج
فى الدنيا
لصنع ثوب جميل للصومال
تغطى به فتق الجوع الغائر
فى الإمعاء
فى سفينة حربية يرفرف
عليها طرف الثوب يكاد
يقبل وجه السماء
جاء من بطن البحر
صوت نداء
هذه السفينة مخطوفه
ودار حوار بين قرصان
يضع على بطنه حجرا
ولايوجد على أحد عيناه
مايشير كما تعودنا أنها عمياء
قالوا نحن نحمل لكم ثوبا
جميل منسوج بكل مالدينا من عطاء
قال القرصان الجائع
جلد الأطفال تحجر بات رداء
فقد الحس من أكل اللحاء
من قال لكم نريد ثوبا
من قال نحن نشكو العرى
رغم الترف البازخ
عندكم تتعرى النساء
كنا وطن
الحياة تمضى بنا
من عاد بناإلى الوراء
الأن ترقد البنادق فوق الأسرة
والأجساد تعض الأرض من ألم رصاصها
تشتهى الدواء
هجر الرضيع صدر أمه
وكيف تعطيه مطلبه وهى فى عز الصبا عجفاء
خذوا ثوبكم
أيها النبلاء
ندعوا الله أن يجليكم عنا والبلاء



هناك 6 تعليقات:

نور القمر يقول...

كلمات بجد رائعه ومليئه بالاخلاص ..شكرا لك ايها العربي الوفي ..ندائنا للامه العربيه كلها اين ضميركم ؟! اترضون بهذا ؟! ..لا تعليق بجد
مع تحياتى استاذي
نور

Fahrie Sadah يقول...

والله يفرج همك ..

نوال يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل

بارك الله لك في قلمك وجعله صادحا بالحق في كل الأصداء

خالد احمد محمود يقول...

نور القمر
ــــــــــــــ
شكرا جزيلا لحضورك وكل عام وأنتم بخير

خالد احمد محمود يقول...

Fahrie Sadah
ـــــــــــــ
أشكرك
وفرج الله هم كل مكروب

خالد احمد محمود يقول...

نوال
ـــــــ

شكرا لك
تقديرى واحترامى