المتابعون

السبت، 30 يناير، 2010

تمـــــــــــــــــــــردت


منحتنى أكثر من فرصــــــــة لكنى

تمردت

وحين عدت لها

قلبها

حجرا وجدت

لم يعد رجائى يفيدنى

ف كان عنوانــــها

الصمت

جائتنى ب أخر رسائلها

وذكرتنى

أين بها ألقيت

قلت

كنت فى حُلم وغفـــوت

قالت

مـتأخرا صحــــــــوت

القلب تقلب

وغلظ الحنان فى الصوت

والحب فى حناياى

لففته ب أنسجة من جوانحى

ودفنت

لما عــدت وقد مات

وعادت

للصمت

ليست هناك تعليقات: