المتابعون

الثلاثاء، 19 يناير، 2010

يـــا عــاقــــــــر



قال لها

يا عـــاقـــر

ف أنفرط عقد ممتد

من رحمها الى قلبهــا وتناثر

جلست على الأرض

تتحسس الرغبه فى الأشياء

أبتلت يداها

ب دمع من عينيها الى قدميها سافر

كتلة من اللحم تراها

تشنجت فيها المشاعر

رفعت رأسها اليه وكأنها طــائر

كسر جناحة لايقوى أن يغادر

كل الكلام فى حنايا لسانها تحجــر

أنحنى اليها

حتى وصل النقطة الأصـــغر

ياكلمــاتى

هيا أوصفى المنظــــــــــر

أجهش ب البكــاء

ومالها والبكاء أيها الغادر

قالها

وهو يحتضن اللاشىء فيها

وجرحها الغائر

ليست هناك تعليقات: