المتابعون

الخميس، 30 يوليو، 2009

دبلوماسى


ليه

أنا

دوما

دبلوماسى

وعندى

دا شىء

اساسى

واخرتها

يقولوا أنت قاسى

مع أنى للكل بواسى

صوتى واطى

ماشى جنب الحيط

وعمرى ما كنت واد جن وحماسى

ولا بتاع شخبط ولخبط بس قلمى وكراسى

بعد العمر دا أطلع غلطان

ياوجع راسى

ماشى ف الشارع والكل عارف أنى طيب

ماسك بسنانى كل حواسى

يعنى

عشان طيب

اصابع تشاور ... وأنياب تنوى افتراسى

يعنى

أنزع الجلد بتاعى مادام حالف انك يانفسى

ما تنداسى



هناك 4 تعليقات:

ماما أمولة يقول...

عمر الطيب مايوم ينداس

حتى لو شاور عليه كل الناس

وقالوا دا قاسي ومافي احساس

تشهد عليك كل كلمة دونتها في كراس

انك ماكنت في يوم قاسي

سامر محمد عرموش يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

قد يكون عالمنا الان لا يعترف بالشخص الطيب والذي يمشي بجانب الحيط ويقول ربنا يستر وقد يكون هذا العالم لا يعترف بالقيم التي كنا نعرفها نحن العرب خصوصا والتي علمنا اياها الاسلام والتي شب عليها ابائنا واجدادنا لكن هذا لا يعني ان لا نكون طيبين واصحاب قيم ومباديء فلا من الاصابع التي تشاور ولا تلقي بال للانياب التي تريد ان تفترس ولا تفكر يوما ان تنزع جلدك وابقى على يمينك انك يانفسي لن تنداسي
تقبل مروري وتحياتي

khalidkhalid يقول...

ماما أموله

ـــــــــــــ

شكرا على الكلام الحلو دا

khalidkhalid يقول...

ألاستاذ :ـ سامر محمد
ــــــــــــــــــ

نصيحتك معمول بها أن شاء الله واشكر لك حضورك ف أنت رب البيت هنا ... مرحب