المتابعون

الثلاثاء، 7 يوليو، 2009

الطلاق ...ءاياك أن بها تنطق


كلما

اختلفنا

قلت

أنه الى هنا أنتهى الوفاق

وأصبح

وجه تمنيت أن تراه صباح مساء لايطاق

وقلب

كنت بحبه مجنون

وفى وصفه خرجت بكلمات العشق

من حدود أى نطاق

كلماتك

فاضت بها دفاترى مزيلة

الى حبى كم اليك أشتاق

ياروعة ألأمسيات مع القمر

ونسيم طار من هواه خصلات الشعر

وهمس ألأمنيات

تستنشق من عطرك أحلى عبق

وهداياك

التى تمطرنى بريق من ألق

ودرة

منك فى أحشائى مع ألأيام أنا لحضورها أستبق

وأنت تقول نفترق

هل هذا بيت من ورق

لاتدعنا نحترق

أنا أتعلق ألأن بأهداب الحب فى عينيك

نجدتى من الغرق .

هناك تعليق واحد:

ماما أمولة يقول...

عجبني قوي احساس المرأة وتمسكها ببيتها وحبها

وأنت تقول نفترق

هل هذا بيت من ورق

لاتدعنا نحترق

أنا أتعلق ألأن بأهداب الحب فى عينيك

تسلم يا خالد