المتابعون

الخميس، 5 فبراير، 2009

رؤيــــــه متشـــائمــــه


مسجون
داخل قفصى الصدرى
مطحون
بقواطع أسنانى
سجانى
لسانى ........
يجلد ظهرى
بسياط بنانى
فقدت ذاكرتى
أجهل أسمى وعنوانى
تحملنى
قهرا أصابع أقدامى
أسير بين ضلوعى
أصرخ
ف صدى
صوتى دقات قلبى
ونبض شريانى
ألحانى
لون الدم ألأحمر القانى
مدادى
أكتب به على عينى
كنت
أبصر يوما أحلامى

هناك تعليق واحد:

ماما أمولة يقول...

نعم رؤية متشائمة

ولكن كثير ما تصاحبنا وتتغلب علينا

ما اروع تصويرك لها

سلمت يداك