المتابعون

الاثنين، 10 يوليو، 2017

خبرينى

البحر لايعرف الصمت
حتى حين ترحل النوارس
يوشوش الموج للشواطىء حكايا السفن
الف ليلة وليله يدمع الرمل حين قص عليه
عشق البحر للتايتنك
وكيف كان العناق
الغروب لايعنى صعود الماء للتنفس
ولا الشروق يفيد انها تعود
القواقع المتعبه تقلد صوت الوشوشه
فلا يقبلها البحر من جديد
ايتها المترفة فى الغموض
ذاك بحر نعرفه
خبرينى عن بحر عيناك مزيد .......

ليست هناك تعليقات: