المتابعون

الأربعاء، 13 فبراير، 2013

لهفى على الصغار

لهفى على صغار
تاهوا فى جفاف أحضان الأمهات
رضعوا طين الجهل
من أباء كرهوا الأرض ومن بقى حى منهم مات
نبتت القواطع وتزينت بالناب
هذا فمى يا أرباب العقول أخذ بالأسباب
لما سلبتم منى قطعة خبزى
وحفرتم للماء هنا بئر سراب
وتقاتلتم عليها من يسقى أولا
فتشقق الدلو من عطش
والحبل تيبس
والظل مضى هل رأيتم للظل يوما ثبات
هذا وريدى
أين وريدى
أريد حبلى السرى أيتها القابلة
أريد العودة من حيث كنت أت
اقدامى لم تعد تحملنى
والحبو فى أرض ملغومة ... كما الجوع
كل غرسكم لىّ ممات
حصدتكم أنا
سنابل فارغة إلا من قشور
تخفى أشواكها بعبق ورد ناعم اللمسات
هذا جسدى قيد أنملة
من وداعكم
أليس البعد عنكم راحة
ياوجع ورثناه
اسكناه الثرى لعله
يحكى قصتنا للنبات