المتابعون

السبت، 25 أغسطس 2012

فصول أوراقى




تساقطت أوراق حروفى
على أرضك ياوطن
صفراء يابسة
الخريف فى فصول أوراقى
كل العام
متى الربيع
تسألنى صفحاتى البائسة
إجاباتى
تذهل القلم
كيف الربيع الذى تتفتح فيه الأمانى
يقتل الحلم
وتنزف الشمس فيه أضواء قاتمة
أى ربيع بلا قدس
وكل الطرقات إليه
يسكن الوحل فيها ويستكين
ويرفع راية ظلم يصيح دوما
أنها دائمة
الربيع تقول أت
والحواجز تمنع الوصول إليها حواجز
محددة الأقامة
وإجراءات السلامة
والرحم صار أوراق بالية
الدم أرخص من مدادى
والقتل أكثر شىء عادى
والحب برواز خالى
والواو تأتيك متوالية

هناك تعليق واحد: