المتابعون

الأربعاء، 13 يوليو، 2011

رسائل الى عنتر ابن شداد (!)




يا عنتر
لم يعد لدى الفرسان خيول وسيوف
ومضاربك فى البيداء باتت قصص
تحويها كتب تسكن الرفوف
رغم أنك ياعنتر من زمن مضى
أراك للمضارع معروف
لوأنك مولود فى هذا الزمان
وتبرأ من شداد فى الطفولة وأنت للهو شغوف
لكنت الأن من أطفال الشوارع
تصارع
الليل  فيصرعك  ولن تجد النهار رؤوف
تغيرت الدنيا ياعنتره
ولم تعد تلك الحياة ولا الظروف
يوم قلت أنك قد سلوت عن الهوى
ومثلك لايقول ولايكذب.
ورددت
لاأحمين النفس عن شهواتها
حتى أرى ذا ذمة ووفاء
جاوزت المدى حين ترنمت قائلا
تبعد الفحشاء عنك كبعد الأرض عن جو السماء
رغم أنك فارس مغوار
لكنك رقيق القلب
وقد كنت قائل لعبلة
لوكان لى قلبان لعشت بواحد
وتركت قلبا فى هواك يتعذب
كعصفورة فى كف طفل يضمها
تذوق أنواع الموت والطفل يلعب.
تغير الحب  ياعنتر
والهوى نبعه  الرقيق  قد جف
طعمه العفوف



ليست هناك تعليقات: