المتابعون

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

خنق السودان ..... محال



من
كان كفه بحجم نيــل
فليأتى لخنقك ياسودان
أو من ظن أن الخرطوم
أنف فيل
فلا
شفى من عمى الألــــوان
نحن
وإن تفرقت روافدنا ألف ميل
نصب
نبــلا فى قلب أم درمان
سلووا
أى
 جيل ممن هــوى العدوان
عن وطن
تنبت
 فى أرضه الكرامة والنخيل
كيف
يعشق أهله ثرى الأوطـــان
وإن الروح والمال والدم النبيل
رخيصة
 فداه مهما تعاقبت الأزمان
بلد
حر كريم أصيــل
جذور خيره تثمر حبا
فى أودية الجيران
دمت مرفوع الراية ياسودان

ليست هناك تعليقات: